Springe zum Hauptinhalt

قائمة حصر التراث الثقافي غير المادي السوداني

 

الفخار السوداني (6)
حرف تقليدية, in جميع أنحاء السودان | معترف بها محلياً

مهارة حرفية تقليدية يُشكّل من خلالها الطين "الصلصال"، لإنتاج نماذج وأشكال مختلفة تلبي

الاحتياجات الحياتية، مثل البُرمة، الزير، أواني المطبخ، حاويات نباتات الزينة وأعمال الفنون

التشكيلية.

الفخار هو مهارة حرفية تقليدية. والمادة المصنوع منها الفخار في السودان هي عبارة عن خليط

خاص من طمي النيل وأنواع مختلفة من التربة يتم إختيارها بما يتناسب وطبيعة وشكل العنصر

المراد صناعته. يُشكّل الفخار في نماذج وأشكال مختلفة تناسب إحتياجات الإنسان في حياته

ولأغراض فنية أيضاً.

يُستخرج نوع من الطين يطلق عليه مصطلح "زافوت" من ضفاف نهر النيل ويُمزج بالتربة

الحمراء "الكاولين"، ويُبلّل بالماء وينظف من المواد الصلبة قبل نقله إلى حوض مختلف لتجفيفه.

بعد ذلك، تأتي مرحلة الضغط حيث يستخدم الخزاف قدميه العاريتين للضغط عليه لتحويله إلى

كتلة متماسكة. ثم يتم تعبئة الطين في أكياس بلاستيكية كبيرة قبل أن يجف.

يجلس الحرفي أمام عجلة الخزاف الدوّارة ويبدأ في تشكيل المادة الطينية. يستخدم يديه في

التلاعب بكتلة الطين بالضغط عليها حسب الحاجة بقوة وبلطف، من الجوانب ومن الداخل لخلق

فراغ، ثم سحبها إلى أعلى وتقصيرها إلى أسفل. وأثناء ذلك يغمس يده في الماء بين الحين

والآخر ويبلل كتلة الطين لجعلها أكثر مرونة في التشكيل. فتبدأ المادة الطينية بالتشكل تدريجياً

حسب رغبة الخزّاف. بينما تستمر العجلة بالدوران حول يدي الخزاف الماهرتين، متخذةً

تصميمها النهائي.

عند اكتمال العمل ، يستخدم الخزاف خيطًاً لفصل الإناء عن قاعدة العجلة الدوّارة، ويترك في

الشمس ليجف. بعدها يتم رص الكمية المُنتجة داخل الفرن فوق بعضها البعض من الأرضية

إلى السقف مع مراعاة الاختلافات في الحجم والشكل. كما يتم رش بعض الماء داخل الفرن قبل

غلقه بواسطة قطع فخارية صغيرة. يُشعل الخزاف أولاً نار صغيرة لسحب الرطوبة من الأواني

السفلية، ويقوم بإغلاق أي فتحات في الفرن بعناية باستخدام الطين. ثم يقوم بإشعال النار الرئيسية

التي ترفع درجة حرارة الفرن إلى أكثر من

900

درجة مئوية. عندها يتخذ الفخار شكلة الصلب

النهائي، فيُخرَج من الفرن ويُعرَض على العملاء.

اتصل

NCCH (National Council for Culture Heritage and the Promotion of National Language
assadhajam@yahoo.com

جاليري